الخميس , 23 نوفمبر 2017
الرئيسية / حوادث دمياط / المستندات تثبت إجراء «طبيب الطوارئ المزيف» عمليات جراحية بدمياط

المستندات تثبت إجراء «طبيب الطوارئ المزيف» عمليات جراحية بدمياط

صورة تعبيرية

متابعة /علا مجاهد________دمياط الاخبارية

أكدت مصادر مطلعة، أن الدكتور أحمد عماد وزير الصحة، سيتخذ قرارات- خلال الساعات القليلة القادمة- بشأن واقعة “الطبيب المزور” فى مستشفي الطوارئ بكفر سعد بمحافظة دمياط.

وفى السياق ذاته حصل علي مستندات، تثبت إجراء الطبيب لعدة عمليات جراحية، وكذلك صورة ضوئية لبطاقة الرقم القومي الخاصة به، وتذاكر دخول حالتين أجرى لهما المتهم عمليتين جراحيتين.

ترجع تفاصيل الواقعة، عندما تقدم الدكتور محمود جلال لمديرية الصحة بدمياط، بطلب للتعاقد لإجراء عمليات جراحية بقسم العظام بمستشفي الطوارئ بكفر سعد، والتي أرسلته بدورها، إلى الدكتور السيد صيام مدير المستشفى؛ لاتخاذ الإجراءات اللازمة للتعاقد وتقديم الأوراق الخاصة به.

وعند التقدم بأوراقه للمستشفى؛ تحجج المتهم بعدم وجود بطاقة الرقم القومي الخاصة به، وأنه يحمل صورتها؛ ما جعل مدير المستشفي يقبل به كـ”طبيب تحت الاختبار”؛ لحين استكمال باقي أوراقه، وتأجيل التعاقد بشكل رسمي.

وعلي الرغم من عدم التعاقد مع المتهم بشكل رسمي؛ إلا أنه أجرى عددًا من العمليات الجراحية، وعمل أيضا كـ”طبيب مساعد” فى عمليات أخرى، دون أن يكون هناك سند قانوني لوجوده بالمستشفي.

وكانت ممرضة بالمستشفي، تشككت فى سلوك المتهم، خاصة عندما أمسك بإحدي الأشعات بالمقلوب، ولم يستطع تشخيصها؛ فأخطرت أيمن مصطفي طبيب العظام، الذي ارتاب فى تصرفاته، وأبلغ الدكتور السيد صيام مدير المستشفي، الذي قرر تفقد محتوياته، وتبين أنه يحمل بطاقتين، إحداهما يعمل فيها كـ”أخصائي نساء وتوليد”، والثانية كـ”أخصائي عظام”، وعند مواجهته؛ ظهرت عليه علامات الارتباك، فتم إخطار مركز شرطة كفر سعد، وتحرير محضر بالواقعة، وإلقاء القبض عليه، وعرضه علي النيابة التي قررت حبسه علي ذمة القضية.

فيما وجه الوزير، لجنة وزارية على مستوى عالٍ؛ للتحقيق فى الواقعة، ومراجعة موقف “الطبيب”، وتبين عدم تحرير عقود له من قبل إدارة المستشفى.

كمت تحفظت اللجنة، على تذاكر دخول وخروج المستشفى- خلال فترة عمل “الطبيب”، الذي يدعى “محمود جلال سليمان” 38 عاما من محافظة المنوفية ومقيم بكوبري القبة بمصر الجديدة- وراجعت كشوف العمليات والأطباء الذين أجروها خلال هذه الفترة، علاوة على مراجعة عقود الأطباء بالمستشفى.

وفى سياق متصل، واصلت النيابة العامة بمحافظة دمياط تحقيقاتها مع المتهم، بعد أن جددت حبسه لمدة 15 يوما علي ذمة التحقيقات، وطلبت تحريات مباحث الأموال العامة، ومخاطبة الجهات المتعلقة بالمستندات التي تم ضبطها بحوزة “الطبيب” للتحقق من صحتها، علاوة علي مخاطبة نقابة الأطباء لموافاتها بصحة عضوية الطبيب من عدمة وسلامة كارنيه النقابه المقدم منه.

كما سادت مخاوف، من عدم سلامة العمليات التي خضع لها المرضى الذين أجرى لهم هذا الطبيب عمليات العظام؛ وهو ما دعا إدارة المستشفي لمراجعة الحالة الصحية لبعض هؤلاء المرضي، خاصة بعد أن أثبتت المستندات إجراءه لبعض العمليات الجراحية لمرضي العظام، خلال فترة 10 أيام التالية لتقدمه لإدارة المستشفي بطلب للتعاقد معه.

وتحفظت النيابة العامة على كل من الآتي، “تذاكر دخول المرضي، التي وقَّع الطبيب المزيف، الكشف الطبي عليها.. بطاقتا رقم قومي تخصانه، واحدة باسم “محمد جمال سيد سليمان” طبيب عظام، والثانية باسم “محمود جمال سليمان” طبيب نساء وتوليد، مخاطبات وزارة الصحة إلي مديرية الصحة بدمياط، والتي تفيد انتدابه للعمل بالمستشفي، مستندات وأوراق وأختام حية من الطبيب المزيف، تفيد سابقة عمله بمستشفيات وزارة الصحة بمحافظتي شمال سيناء والقاهرة”.

وأكدت تحريات مباحث مركز شرطة كفر سعد، فى القضية رقم 4189 لسنة 2017 مركز كفر سعد، أن “محمود جلال سليمان”- المتهم بانتحال صفة طبيب، حاصل علي بكالوريوس علوم طبية، التى تؤهله للعمل “فني أشعة أو فني معمل تحاليل”- وصل إلي مستشفي طوارئ كفر سعد، ومعه تكليف من وكيل وزارة مديرية الصحة بدمياط إلي مدير مستشفي طوارئ كفر سعد للعمل به كاستشاري عظام تجميل؛ كونه أستاذ جراحة تجميل عظام بطب قصر العيني، وتوفير سكن خاص به، وإدراجه فى جدول النبطشيات والعمليات.

وأثبتت التحريات، تلاعب إدارة المستشفي فى تذاكر دخول المرضى، ومحو اسم المتهم بـ”التشطيب عليه” ووضع أسماء أطباء آخرين؛ للتعتيم على الواقعة.

كما أكدت التحريات، أن المذكور وقع الكشف الطبي علي عدد من الحالات، كما دخل غرفة العمليات 10 مرات- “7 مرات” منها كعضو فى طاقم جراحي، والـ”3″ الأخرى، أجرى خلالها العمليات الجراحية بنفسه ومن بين الحالات التي أجراها لمريض يدعي “كريم محمد السيد”، ومريض آخر يدعى “محمد عبدالعظيم” والمحتجز بغرفة 206 بمستشفي طوارئ كفر سعد، وهى الحالة التي تسببت فى كشف انتحال المتهم لصفة طبيب؛ حيث إنه لم يقم بإجراء الجراحة بالشكل المطلوب، كما تبين لـ”ضياء معوض” نائب طبيب عظام، والذي كان يرافقه أثناء العملية، بالإضافة إلى تفاقم حالة المريض؛ وهو ما دفع مديرية الصحة بدمياط وإدارة المستشفى لإحضار الاستشاري بدر سليمان، والذي أجرى العملية مرة أخرى للمريض يوم الأربعاء الماضي.

وتجرى تحقيقات موسعة من قبل النيابة العامة فى دمياط، ووازة الصحة، حول تورط مديرية الصحة فى السماح للطبيب المزيف بدخول غرفة العمليات وإجراء جراحات للمرضي دون إتمام التعاقد معه والتحقق من مستنداته التي قدمها للتعاقد.

ومن جانبه، أكد الدكتور رمضان الخطيب، وكيل وزارة الصحة بالمحافظة، أن إدارة المستشفى اكتشفت الواقعة، وأبلغت عنها، واتخذت الإجراءات القانونية حيالها، مشيرا إلى أنه يجري التدقيق فى التعاقدات التي تنفذها الصحة مع الأطباء، ومراعاة معيار الكفاءة فى المقام الأول.

ولفت إلى أن مستشفي الطوارئ بكفر سعد تيجري أعدادا كبيرة من العمليات الكبرى- منذ افتتاحه- وأنه صرح طبي عملاق يستوجب الحفاظ عليه وعدم الإساءة له أو تشويه صورته.

مستشفى سرطان الأطفال 57357 بنك الطعام المصري مؤسسة مصر الخير

شاهد أيضاً

تفاصيل مقتل رجل أعمال بدمياط.. والقاتل يؤكد: قتلته لاعترافه بعلاقته مع زوجتى

متابعة /علا مجاهد__________دمياط الاخبارية أدلى المتهم بقتل رجل أعمال ودفن جثته بمنطقة الشاليهات بمدينة دمياط ...