الجمعة , 15 ديسمبر 2017
الرئيسية / أخبار دمياط / بالصور …تشييع جنازة الشهيد محمود حافظ “ابن دمياط”بمسقط راس والده بمحافظة الشرقية ومحافظ دمياط ينعي الفقيد

بالصور …تشييع جنازة الشهيد محمود حافظ “ابن دمياط”بمسقط راس والده بمحافظة الشرقية ومحافظ دمياط ينعي الفقيد

متابعة محمد قورة        دمياط الاخبارية

نعي الدكتور اسماعيل عبد الحميد طه محافظ دمياط اليوم عبر الصفحة الرسمية للمحافظة علي موقع التواصل “الفيس بوك ” شهيد الواجب وابن محافظة دمياط الشهيد مجند محمود احمد حافظ والذي استشهد اثناء العمليات العسكرية بسيناء

وكان  أهالي قرية “الخضرية” بمركز الإبراهيمية مسقط راس والد الشهيد قد ودعوا  في موكب جنائزي شعبي مهيب بمحافظة الشرقية إبنا من أعز أبنائها وهو المجند بالقوات المسلحة محمود أحمد إبراهيم حافظ 21 عاما، والذي استشهد إثر انفجار عبوة ناسفة أثناء تأدية واجبه الوطني في جنوب رفح بشمال سيناء .

وقد شارك آلاف من أهالي القرية والقرى المجاورة في تشييع جثمان الشهيد الذي وصل لقريته ملفوفا بعلم مصر إلى مثواه الأخير، يتقدمهم اللواء أشرف موافي سكرتير عام محافظة الشرقية ائبا عن المحافظ اللواء خالد سعيد، والعميد محسن زين العابدين رئيس مركز ومدينة الإبراهيمية، ونائبه إبراهيم نجم، والعميد أيمن عبد الوهاب مأمور مركز الإبراهيمية، والرائدان أحمد غازي رئيس مباحث مركز الإبراهيمية، وأحمد شحاتة كامل نائب المستشار العسكري، ولفيف من القيادات العسكرية وزملاء الشهيد .

وقد ردد المشيعون الهتافات المنددة بالإرهاب منها “لا إله إلا الله الشهيد حبيب الله ونام ياشهيد وارتاح ياشهيد واحنا هنكمل الكفاح .. والجيش والشرطة والشعب إيد واحدة”..

يذكر ان  أسرة الشهيد تقيم في قرية السنانية مركز دمياط، ووالده هو أحمد إبراهيم حافظ 62 عاما تاجر حدايد وبويات بشارع عبد الرحمن الشهير  والذي أصيب بذهول فور علمه بنبأ استشهاد نجله، وأخذ يردد الآيات القرآنية، وقال “إنا لله وإنا إليه راجعون لقد احتسبته عند الله شهيدا”، ولم يتمالك نفسه .

وانخرط في البكاء قائلا: إن للشهيد 7 أشقاء 6 ذكور وبنت واحدة وقد التحق بالخدمة العسكرية منذ عام ونصف لتأدية واجبه الوطني وكان شجاعا ولم يخش شيئا غير الله وكان دائما يقول لي إن الأعمار بيد الله وكان يتمنى الشهادة وقد منحها له الله ويكفيني فخرا أنني والد الشهيد .

وأصيبت والدة الشهيد حنان خيري على أحمد 45 عاما ربة منزل، بانهيار فور علمها بنبأ استشهاد نجلها، وتعالت صرخاتها مرددة الكلمات التي هزت قلوب المحيطين بها، وأجهشتهم في البكاء قائلة: منهم لله القتلة لقد اغتالوا فلذة كبدي وقصموا ظهري ربنا ينتقم منهم ويحرق قلوبهم على أعز ما لديهم ثم انهارت في البكاء مرة أخرى، قائلة: لقد كنت انتظر انتهاء خدمته العسكرية لأزفه لعروسة “رغدة” ابنة عمه ولكن الجناة اغتالوا فرحتي، وتابعت: لقد كان الشهيد يشعر بأن مكروها سوف يلحق به حيث حرص في إجازته الأخيرة على وداعنا جميعا وطلب منى الدعاء له ولزملائه،مطالبة بسرعة القصاص وإعدام الجناة في ميادين عامة لكي تبرد النيران المشتعلة في قلبها .

FB_IMG_1488382407646

FB_IMG_1488383091638 FB_IMG_1488383081597 FB_IMG_1488383078045

مستشفى سرطان الأطفال 57357 بنك الطعام المصري مؤسسة مصر الخير

شاهد أيضاً

“بشرى للمستهلكين” قرار بمصادرة السلع غير المسعرة يناير المقبل

متابعة /علا مجاهد_______دمياط الاخبارية ثمن عدد من أعضاء البرلمان إعلان الدكتور على المصيلحى، وزير التموين، ...